أخبار »

القوات العراقية تدمر أوكارا للإرهابيين في محافظة الأنبار وتقتل 23 إرهابيا في صلاح الدين

2155بغداد-دمرت القوات العراقية عدة أوكار لإرهابيي تنظيم داعش في منطقة ناظم التقسيم بمحافظة الأنبار كما قضت على 23 إرهابيا في سلاسل حمرين بمحافظة صلاح الدين.

وقالت وزارة الدفاع العراقية في بيان تسلمت سانا نسخة منه اليوم إن “طيران الجيش العراقي دمر بستانين في منطقة ناظم التقسيم بمحافظة الأنبار تحوي مقرات مدفعية وعناصر إرهابية كما دمر سيارة للإرهابيين تحمل أسلحة”.

من جانبه أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية العراقية حاكم الزاملي أن التعبئة الأمنية حاليا تتركز حول تطويق وعزل المناطق المحيطة بمدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار مشيراً إلى أن معركة تحرير المدينة قد تتأخر محذرا من تفخيخ إرهابيي داعش المناطق السكنية والجسور والشوارع بالعبوات الناسفة.

وقال الزاملي لمراسلة سانا في بغداد إن “معركة تحرير مدينة الرمادي من سيطرة العصابات الإجرامية قد تتأخر لكنها لن تستغرق وقتا طويلاً” مشيرا إلى أن تحديد توقيت انطلاق عملية تحرير مدينة الرمادي يتعلق بنا ولا علاقة لأي طرف دولي بذلك ولسنا مستعدين لتقديم خسائر كبيرة من قوات الجيش والحشد الشعبي في المعركة.

وفي سياق متصل أكد قائد الحشد الشعبي العراقي ورئيس منظمة بدر هادي العامري في اتصال هاتفي مع مراسلة سانا في بغداد أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي سيوجه نداء إلى أهالي قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار للخروج منها وذلك لأن عملية تطهيرها من الإرهابيين أصبحت قريبة.

من جهة أخرى شنت القوات العراقية هجوما مباغتا على رتل لتنظيم داعش الإرهابي في قمة جبل بسلاسل حمرين بمحافظة صلاح الدين.

وقال قائد الشرطة العراقية الفريق رائد شاكر إن “الهجوم أدى إلى مقتل 23 إرهابيا من تنظيم داعش وتدمير سبع سيارات تابعة له”.

 

سانا

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*