أخبار »

مجلس الأمن الدولي يرحب بإعلان النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة في هايتي

Jovenelبورت او برنس، 05 يناير/كانون الثاني 2017 (راديو هافانا كوبا) : رحب أعضاء مجلس الأمن الدولي بإعلان النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة التي أجريت يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني ألماضي في هايتي.
وذكر بيان لمجلس الأمن الدولي أن أعضاء المجلس أشادوا بالسلطات الحكومية في هايتي، وبالأخص المجلس الانتخابي المؤقت والشرطة الوطنية بهايتي، وتوجهوا بالتهنئة لشعب هايتي على ما وصفوه بخطوة إيجابية من أجل الاستعادة الكاملة للمؤسسات الديمقراطية في هايتي.
ويقول البيان “إنهم يدعون جميع الجهات الفاعلة السياسية إلى قبول النتائج النهائية للانتخابات والأحجام عن ارتكاب أعمال عنف والعمل معا لبناء هايتي مستقرة ومزدهرة”.
ويضيف أنهم أكدوا مجددا دعمهم للانتهاء من الانتخابات المتبقية بهايتي في الوقت المناسب وبطريقة نزيهة وشفافة وسلمية.
تعد هذه الانتخابات انتخابات أجريت من جديد، إذ تقرر إجراؤها عقب الانتخابات الرئاسية الأصلية التي عقدت في أكتوبر/تشرين الأول 2015 وأثارت احتجاجات جماهيرية لما تردد عن أنها شهدت تلاعبا ، وألغيت نتائجها في النهاية. وتم تأجيل الانتخابات الثانية عدة مرات وأجريت في النهاية يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي.
وقد أعلن فوز رجل الأعمال جوفينيل مويز رسميا في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني.
ويقول البيان إن أعضاء المجلس أشاروا إلى ملكية هايتي للعملية الانتخابية وأكدوا على “الحاجة الملحة” إلى إعادة إقامة حكومة منتخبة انتخابا ديمقراطيا وإلى عودة النظام الدستوري.
كما أشادوا ببعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في هايتي لاستمرارها في تقديم المساعدة لهايتي خلال هذه الانتخابات وأعربوا عن امتنانهم لأفراد البعثة ولبلدانهم.
وأعربوا عن تطلعهم إلى بعثة الأمم المتحدة المزمعة للتقييم الإستراتيجي للوضع في هايتي وتوصياتها اللاحقة حول وجود الأمم المتحدة ودورها مستقبلا، على حد قول البيان.

(Radio Habana Cuba)

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*