أخبار »

البابا فرنسيس يؤكد انه يجب على كولومبيا أن تعالج انعدام المساواة لتحقيق سلام دائم

Francisco_DanielIbaezACIPrensa_16072017بوغوتا، 08 سبتمبر/ايلول 2017 (راديو هافانا كوبا) : ناشد البابا فرنسيس أبناء كولومبيا عدم الانخراط في أعمال ثأرية بعد حرب أهلية دامية امتدت 50 عاما لكنه قال إن على قادة البلاد سن قوانين لإنهاء ”ظلمة“ الظلم وانعدام المساواة الاجتماعية اللذين يولدان العنف.

وفي آخر فعاليات يوم مشحون بالمواعيد، ترأس البابا يوم الخميس قداسا حضره عدد قدرته السلطات الكولومبية بأكثر من مليون شخص في حديقة سيمون بوليفار المترامية الأطراف في بوغوتا.

وتحت قطرات مطر خفيف، أنهى البابا اليوم كما بدأه بمناشدة أبناء كولومبيا إلقاء خلافاتهم والحذر من ”ظلمة التعطش للانتقام“.

وقبل ذلك بساعات، وفي بداية أول يوم كامل يقضيه في كولومبيا، قال لقادة الحكومة في فناء القصر الرئاسي إن جميع أبناء الشعب يجب أن يعتبروا السلام التزاما طويل المدى وألا يسمحوا للسياسات الحزبية بتقويضه.

وتعاني كولومبيا انقساما قويا في وقت تستعد فيه لدمج 7000 مقاتل سابق بجماعة فارك في المجتمع ورأب الانقسامات بعد حرب أودت بحياة أكثر من 220 ألفا وشردت الملايين على مدى خمسة عقود.

( Radio Habana Cuba)

أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*