تأملات الرفيق فيدل »

حجة أخرى على مائدة منظمة الأمم المتحدة

حجة أخرى على مائدة منظمة الأمم المتحدة

بينما أنا منهمك في عملي بكتاب غرينسبان، قرأت مقالة منشورة في “إلباييس”،
وهي صحيفة إسبانية يبلغ عدد ما تطبعه من نسخ يومياً أكثر من 500 ألف، حسب
التأكيدات، أود أن أنقلها إلى القراء. تحمل المقالة توقيع إرنستو إيكايزر،
وتقول حرفياً:

تأملات الرفيق فيدل »

أكاذيب متعمدة ووفيّات غريبة واعتداء على الاقتصاد العالمي

أكاذيب متعمدة ووفيّات غريبة واعتداء على الاقتصاد العالمي

تكلمت في أحد التأملات عن سبائك ذهب مودعة في سراديب البرجين التوأمين.
الموضوع هذه المرة هو على درجة أكبر من التعقيد ويصعب تصديقه. قبل نحو
أربعة عقود من الزمن اكتشف علماء مقيمون في الولايات المتحدة الإنترنيت،
بذات الطريقة التي اكتشف فيها ألبيرت أينشتاين، المتولد في ألمانيا، في
عصره، معادلة قياس الطاقة الذرّيّة.

تأملات الرفيق فيدل »

الإمبراطورية والكذب

الإمبراطورية والكذب

ريغان هو من أسس “المجمع الوطني الكوبي-الأمريكي”، الذي انكشف دوره الشرير
في الحصار والإرهاب ضد كوبا بعد ذلك بسنوات، حينما كشفت حكومة الولايات
المتحدة النقاب عن وثائق سرية ورفعت هذه الصفة عنها، مع أنها ظلت مليئة
بتشطيبات مخجلة. ولو تم الكشف عنها في موعد سابق لهذا، ما كان لذلك أن
يغيّر سلوكنا على كل حال.

تأملات الرفيق فيدل »

دبليو ومنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ

دبليو ومنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ

تبلغ الوتيرة التي تتلاحق بها الاجتماعات الهامة والسرعة التي يطير ويتكلم
بها بوش أنه يضحي من المستحيل حسابها. أثناء رحلته إلى سيدني أجرى استراحة
لعدة ساعات في العراق، لا أكثر ولا أقلل. لا أستطيع أن أؤكد إن كان هذا قد
حدث قبل يومين أو ثلاثة، لأنه حين يكون اليوم قد أصبح خميساً في سيدني
وتنزل الشمس فيه عمودياً تقريباً على كوكب الأرض، يكون ما يزال أربعاءً في
هافانا بارد الليل. كوكب الأرض المعولَم يغير مفاهيم ويحوّلها. إنما هناك
حقيقة واحدة تظل على حالها بدون تغيير: شبكة القواعد العسكرية والجوية
والبحرية والبرّية والفضائية التي تملكها الإمبراطورية، ذات الجبروت،
وكذلك الضعف، الأكبرين يومين بعد يو

تأملات الرفيق فيدل »

الثوار العظام

الثوار العظام

أقرأ بعناية وانتباه في كل يوم الآراء التي ترد عبر وكالات الأنباء
التقليدية عن كوبا، بما فيها وكالات الشعوب التي شكلت جزءاً من الاتحاد
السوفييتي ووكالات جمهورية الصين الشعبية وغيرها. وتصلني أنباء من وسائل
صحفية مكتوبة تصدر في أمريكا اللاتينية وإسبانيا وبقية أوروبا.

تأملات الرفيق فيدل »

الخضوع للسياسة الامبراطورية

الخضوع للسياسة الامبراطورية

من بين رؤساء الولايات المتحدة والمرشحين لهذا المنصب، تعرفت فقط على واحد منهم لم يكن ، لاسباب أخلاقية-دينية، متواطئا مع الارهاب الوحشي المتبع ضد كوبا: الا وهو جيمس كارتر. بالاضافة، طبعا، إلى رئيس آخر منع استخدام موظفين من الولايات المتحدة لاغتيال قادة كوبيين. وهو جيرالد فورد، الذي حل محل نكسون بعد فضيحة ووترغيت.  وبوصوله غير النظامي الى هذا المنصب قد يمكن وصفه رئيسا رمزيا.

تأملات الرفيق فيدل »

شيباس عند مرور مائة سنة على ميلاده

شيباس عند مرور مائة سنة على ميلاده

عنما قرأت في جريدة (غرانما) المقالة التي كبتها الرفيق هارت بمناسبة إحياء ذكرى هذا التاريخ، انتبهت إلى أن هناك إشارة إلى كلمة ألقيتها بتاريخ 16 يناير 1959 في مقبرة / كولون عندما كان قد مر على مجيئي لهافانا عند انتصار الثورة ثمانية أيام. لقد جلبت المقالة إلى ذهني الكثير من الذكريات حول رفاق الدرب الأبطال الذين سقطوا. تذكرت من خوان مانويل مركيس، الذي كان ذا موهبة لامعة في البلاغة ويحب أفكار خوسيه مارتي، وكان نائب رئيس القوة الثورية على متن سفينة (غرانما)؛ كما تذكرت أيضا من هابيل سانتاماريا، نائبي في القيادة إذا صادف أن تم استشهادي في عملية الهجوم على معسكر مونكادا، وكذلك من نيكو لوبيس، وخوسيه لويس تاسيندي، ويدو فليتاس، والأخوان غوميز، وسيرو ريدوندو، وخوليو دياس، وجميع الشباب أبناء بلدة أرتيميسا الذين سقطوا في المونكادا أو في جبال سيرا مايسترا. والقائمة باسمائهم طويلة وربما لا نهاية لها. كان جميعهم من المنتسبين للحزب الأورتذكسي.

تأملات الرفيق فيدل »

هزيمة معنوية للإمبراطورية لم يسبق لها مثيل

هزيمة معنوية للإمبراطورية لم يسبق لها مثيل

أول شيء عند تناول هذا الموضوع هو تذكّر كلمات روبيرتو غونزاليز، المحامي، ابن عائلة كوبية لجأت إلى الولايات المتحدة أثناء عهد الدكتاتورية وعادت عندما انتصرت الثورة. هو ورينيه على حد سواء تولّدا في ذلك البلد خلال تواجد عائلتهما هناك. لقد أمضى كل الوقت وهو يكافح من أجل إطلاق سراح شقيقه رينيه، الذي يعاني سجناً قاسياً وظالماً إلى جانب أربعة أبطال آخرين مدافعين عن شعبهم في الكفاح ضد الإرهاب.

“أسوأ ما يمكن أن يحدث لنا هو أن يتسبب شعور لدينا بالهزيمة أو بالانتصار بالهوادة. فقضية الخمسة نكسبها حين يصبحون في هافانا، لأن هذه المحاكمة هي محاكمة تكسبها مرات كثيرة بالأفعال وتخسرها في القانون، تخسرها بسبب قرار القضاة”.

تأملات الرفيق فيدل »

الجزء الخامس الجزء الأولالإمبراطورية والجزيرة المستقلّة

الجزء الخامس  الجزء الأولالإمبراطورية والجزيرة المستقلّة

قاعدة غوانتانامو البحرية منذ انتصار الثورة وحتى اليوم.

تأملات الرفيق فيدل »

. الجزء الثالث:الجزء الثالثالإمبراطورية والجزيرة المستقلّة

. الجزء الثالث:الجزء الثالثالإمبراطورية والجزيرة المستقلّة

الإلغاء الشكلي “لتعديل بلات” والمحافظة على قاعدة غوانتانامو البحرية.